أخبار الإنترنت واتساب تحذر الشركات من إساءة استخدام الرسائل الجماعية

ويتم تشفير رسائل واتساب عبر تقنية التشفير نهاية لنهاية، لكن لا يزال بإمكان الشركة تحديد إساءة الاستخدام إلى حد ما باستخدام الذكاء الاصطناعي والمعلومات غير المشفرة، مثل صور ملفات التعريف أو تقارير المستخدمين، وتقول الشركة: إنها أوقفت تشغيل ملايين الحسابات المسيئة في خدمتها.

ومع ذلك، تجد بعض الحسابات طريقة للتغلب على أنظمة التعلم الآلي والذكاء الاصطناعي، لذا ستبدأ الشركة الآن في اتخاذ إجراءات قانونية ضد المعتدين حتى إذا اكتشفت تلك المعلومات خارج منصتها، وذلك التزامًا منها بتعزيز الطبيعة الخاصة لمنصتها والحفاظ على المستخدمين في مأمن من إساءة الاستخدام.

وتتضمن المعلومات خارج المنصة ادعاء الشركات بقدرتها على استخدام واتساب بطرق تنتهك الشروط، ويعد هذا الإعلان بمثابة إشعار بأن الشركة ستتخذ إجراءً قانونيًا ضد الشركات التي هناك أدلة على سوء استخدامها لمنصة واتساب إذا استمر هذا الاعتداء إلى ما بعد 7 ديسمبر 2019، أو إذا كانت تلك الشركات مرتبطة بدليل على إساءة الاستخدام قبل هذا التاريخ.

بمعنى آخر، قد يجد الأشخاص أو مقدمو الخدمات الذين يتباهون بقدرتهم على الإعلان عبر واتساب أو الذين يسيئون استخدام الرسائل الجماعية، في مواجهة قانونية مع الشركة المملوكة لفيسبوك، ويعد من السهولة بمكان العثور على مثل هذه الخدمات من خلال بحث سريع على جوجل، وقد يؤدي هذا التغيير إلى تقليل ظهور الرسائل غير المرغوب فيها على المنصة.